نادى الاعلام التربوى

الكلب والجراثيم والتراب
س .و .جالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالمجموعات
 
 
 
نادى الاعلام التربوى
    اسم الموضوع: طلب دراسات سابقة حول الاعلام التربوي واهميته دراسة علمية الإثنين 24 أبريل 2017 - 22:20  من طرف  al_talhi    اسم الموضوع: خطة توزيع مقرر الصحافة المدرسية للتعليم الأساسي (ب و ع) للفصل الدراسي الأول لعام 2014 / 2015 الجمعة 23 سبتمبر 2016 - 10:00  من طرف  kalefam    اسم الموضوع: صحيفة مدرسية السبت 12 مارس 2016 - 8:36  من طرف  ابو عرابى    اسم الموضوع: حكاية ومفاجأه الأحد 4 أكتوبر 2015 - 1:29  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: الانترنت بين الايجابيات والسلبيات .. أول مناظرة مدرسية مرئية على شبكة الانترنت!! السبت 3 أكتوبر 2015 - 2:47  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: معلومات غريبة لا يعلمها الكثير من الناس !! السبت 3 أكتوبر 2015 - 2:06  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: الرجل والاسد الضخم *************** السبت 3 أكتوبر 2015 - 1:47  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: حديث صحفي السبت 3 أكتوبر 2015 - 1:27  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: من هو اول رسام كاريكاتير فى الصحف السبت 3 أكتوبر 2015 - 1:14  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: من برامجى الإذاعية .. مقدمة وخاتمة . السبت 3 أكتوبر 2015 - 0:12  من طرف  اسلام سالم

شاطر | 
 

 الكلب والجراثيم والتراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
 
 avatar
 
إعلامي قدير
إعلامي قدير

ذكر
عدد المساهمات : 1093
العمر : 54
العمل : insepector
الهوايات : reading& sports
الدولة :
المـود :
نقاط : 1614
سجل فى : 03/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع: الكلب والجراثيم والتراب   الخميس 28 يوليو 2011 - 0:53




عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " طَهورُ إناء أحدكم إذا وَلَغَ فيه الكلب أن يغسله سَبعَ مرَّات أولاهن بالتراب " .
وعن
ابن المغَفَّل قال : أمر رسول الله صلى الله عليه و سلم بقتل الكلاب ثم
قال : " ما بالهم و بال الكلاب " ، ثم رخص في كلب الصيد وكلب الغنم و قال :
" إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات و عفِّروه الثامنة في التراب .
صحيح مسلم في الطهارة 279 - 280

ولغ الكلب في الإناء : إذا شرب منه بطرف لسانه . عفِّروه : أي دلكوه .
ثبت
علمياً أن الكلب ناقل لبعض الأمراض الخطرة ، إذ تعيش في أمعائه دودة تدعى
المكورة تخرج بيوضها مع برازه ، و عندما يلحس دبره بلسانه تنتقل هذه البيوض
إليه ، ثم نتقل منه إلى الأواني و الصحون و أيدي أصحابه ، و منها تدخل إلى
معدتهم فأمعائهم ، فتنحل قشرة البيوض و تخرج منها الأجنة التي تتسرب إلى
الدم و البلغم ، و تنتقل بهما إلى جميع أنحاء الجسم ، و بخاصة إلى الكبد
لأنه المصفاة الرئيسية في الجسم ... ثم تنمو في العضو الذي تدخل إليه و
تشكل كيساً مملوءً بالأجنة الأبناء ، و بسائل صافٍ كماء الينبوع . و قد
يكبر الكيس حتى يصبح بحجم رأس الجنين ، و يسمى المرض : داء الكيسة المائية ،
و تكون أعراضه على حسب العضو الذي تتبعض فيه ، و أخطرها ما كان في الدماغ
أو في عضلة القلب ، و لم يكن له علاج سوى العملية الجراحية ...
و ثَمَّة
داء آخر خطر ينقله الكلب و هو داء الكَلَب الذي تسببه حمة راشحة يصاب بها
الكلب أولاً ، ثم تنتقل منه إلى الإنسان عن طريق لُعاب الكلب بالعض أو
بلحسه جرحاً في جسم الإنسان ...
إذن فمنافع الكلب تخص بعض البشر ، أما
ضرره فيعم الجميع ، لذلك أمر النبي صلى الله عليه و سلم بقتل الكلاب ، ثم
رخّص في كلب الصيد و الحرث و الماشية نظراً للحاجة إليها . و في زمن النبي
صلى الله عليه و سلم لم يكن داء الكيسة المائية معروفاً بالطبع ، و لم يعرف
أن مصدره الكلاب ، أما داء الكَلَب فكانوا يسمون الكلب المصاب به : الكلب
العقور .
وقام العلماء في العصر الحديث بتحليل تراب المقابر ليعرفوا ما
فيه من الجراثيم ، و كانوا يتوقعون أن يجدوا فيه كثيراً من الجراثيم الضارة
، و ذلك لأن كثيراً من البشر يموتون بالأمراض الانتانية الجرثومية ، و
لكنهم لم يجدوا في التراب أثراً لتلك الجراثيم الضارة المؤذية ...
فاستنتجوا من ذلك أن للتراب خاصية قتل الجراثيم الضارة ، و لولا ذلك لانتشر
خطرها و استفحل أمرها ، و قد سبقهم النبي صلى الله عليه و سلم إلى تقرير
هذه الحقيقة بهذه الأحاديث النبوية الشريفة [ الحقائق الطبية في الإسلام ،
باختصار ] .


{.... توقيع journalist ....}
 

الكلب والجراثيم والتراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي الإعلام التربوي :: إستراحة النادي :: أخبار عجيبة-
http://i44.servimg.com/u/f44/13/64/63/15/22222212.png
جميع الحقوق محفوظه لنادي الاعلام التربوي e3lam1.com © 2008-2012 تصميم وتطوير :ابنـ الاسلامـالرئيسيه |التسجيل |مراسلة الادارة  | إحصائيات | احلى منتدى