نادى الاعلام التربوى

قصة المثل الشعبي
س .و .جالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولالمجموعات
 
 
 
نادى الاعلام التربوى
    اسم الموضوع: طلب دراسات سابقة حول الاعلام التربوي واهميته دراسة علمية الإثنين 24 أبريل 2017 - 22:20  من طرف  al_talhi    اسم الموضوع: خطة توزيع مقرر الصحافة المدرسية للتعليم الأساسي (ب و ع) للفصل الدراسي الأول لعام 2014 / 2015 الجمعة 23 سبتمبر 2016 - 10:00  من طرف  kalefam    اسم الموضوع: صحيفة مدرسية السبت 12 مارس 2016 - 8:36  من طرف  ابو عرابى    اسم الموضوع: حكاية ومفاجأه الأحد 4 أكتوبر 2015 - 1:29  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: الانترنت بين الايجابيات والسلبيات .. أول مناظرة مدرسية مرئية على شبكة الانترنت!! السبت 3 أكتوبر 2015 - 2:47  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: معلومات غريبة لا يعلمها الكثير من الناس !! السبت 3 أكتوبر 2015 - 2:06  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: الرجل والاسد الضخم *************** السبت 3 أكتوبر 2015 - 1:47  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: حديث صحفي السبت 3 أكتوبر 2015 - 1:27  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: من هو اول رسام كاريكاتير فى الصحف السبت 3 أكتوبر 2015 - 1:14  من طرف  اسلام سالم    اسم الموضوع: من برامجى الإذاعية .. مقدمة وخاتمة . السبت 3 أكتوبر 2015 - 0:12  من طرف  اسلام سالم

شاطر | 
 

 قصة المثل الشعبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
 
 avatar
 
إعلامي
إعلامي

ذكر
عدد المساهمات : 179
العمر : 38
العمل : إخصائي أول إعلام تربوي
الهوايات : الكمبيوتر و الانترنت
الدولة :
المـود :
نقاط : 400
سجل فى : 25/04/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع: قصة المثل الشعبي   الثلاثاء 26 يوليو 2011 - 0:10




قصة المثل الشعبي
( احنا دافنينه سوا )
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
الكل تقريبا سمع المثل الشعبي المصري (احنا دافنينه سوا ) ولكن قد يكون هناك من لايعرف قصة هذا المثل

وهي ان شخصين كان لديهما حمار يعتمدان عليه في تمشية امورهما المعيشية ونقل البضائع من قرية الى اخرى ,
...
وأحباه حتى صار كأخ لهما يأكلان معه وينام جنبهما وأعطياه اسما للتحبب هو ابو الصبر ,

وفي أحد ألايام وأثناء سفرهما في الصحراء سقط الحمار ونفق ,

حزن الاخوان على الحمار حزنا شديدا ودفناه بشكل لائق وجلسا يبكيان على قبره بكاء مرا ,

وكان كل من يمر يلاحظ هذا المشهد فيحزن على المسكينين ويسألهما عن المرحوم فيجيبناه بأنه المرحوم أبو الصبر و كان الخير والبركة و يقضي الحوائج ويرفع الاثقال ويوصل البعيد, فكان الناس يحسبون انهما يتكلمان عن شيخ جليل او عبد صالح فيشاركونهم البكاء

وشيئا فشيئا صار البعض يتبرع ببعض المال لهما ومرت الايام فوضعا خيمة على القبر وزادت التبرعات فبنيا حجرة مكان الخيمة والناس تزور الموقع وتقرأالفاتحة على العبد الصالح الشيخ الجليل ابو الصبر


وصار الموقع مزارا يقصده الناس من مختلف الاماكن وصار لمزار ابو الصبر كرامات ومعجزات يتحدث عنها الجميع فهو يفك السحر ويزوج العانس ويغني الفقير ويشفي المريض وكل المشاكل التي لاحل لها,

فيأتي الزوار ويقدمون النذور والتبرعات طمعا في أن يفك الولي الصالح عقدتهم , واغتنى الاخوين وصارا يجمعان الاموال التي تبرع بها الناس السذج ويتقاسمانها بينهما . وفي يوم اختلف الاخوين على تقسيم المال فغضب احدهما وارتجف وقال :

- والله سأطلب من الشيخ ابو الصبر (مشيرا الى القبر ) ان ينتقم منك ويريك غضبه ويسترجع حقي .

ضحك اخوه وقال :

- اي شيخ صالح يا أخي ؟ انسيت الحمار؟ دا احنا دافنينه سوا !

{.... توقيع رجب علي عبد النبي ....}

لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي ..فاليوم أنا معك وغداً في التراب ... فإن عشت فإني معك وإن مت فللذكرى ..!
وياماراً على قبري لا تتعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي ! لا تتعجب فإنها قدرة الله
.....
 

قصة المثل الشعبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي الإعلام التربوي :: إستراحة النادي :: أخبار عجيبة-
http://i44.servimg.com/u/f44/13/64/63/15/22222212.png
جميع الحقوق محفوظه لنادي الاعلام التربوي e3lam1.com © 2008-2012 تصميم وتطوير :ابنـ الاسلامـالرئيسيه |التسجيل |مراسلة الادارة  | إحصائيات | احلى منتدى